شحن دولي مجاني       100٪ دفع آمن       دعم 24/7

blog

اخطاء نقوم بها عند زيارة الصالون

من الطبيعي أنك ترغبي أن تغيري مظهر شعرك مع تغير الفصول. فأنت متحمسة للحصول على مظهر الأومبري الذي كنتِ تتوق للحصول عليه منذ فترة، والآن حان الوقت أخيرًا. ولكن قبل أن تذهبي الى الصالون، نود أن نشير إلى بعض الأخطاء الصغيرة التي قد نقوم بارتكابها، بوعي أو بغير وعي.

تجنبي هذه الأخطاء في المرة القادمة التي تذهبي فيها إلى موعدك لتحقيق أقصى درجات الرضى.

١. عدم إعطاء مصفف الشعر صورة مرجعية (توضيحية) لتصفيفة الشعر التي تريديها

زوّدي مصفف شعرك بصورة توضيحية لتسريحة الشعر أو قصة الشعر التي تريدها. فهذا يساعدهم في فهم التسريحة او القصة بشكل أفضل. كما يمكن لمصفف الشعر القيام بمساعدتك للحصول على المظهر الذي تريديه من خلال تقديم بعض النصائح لك وإرشادك حول كيفية الحصول على المظهر من خلال القيام بتعديلات بسيطة في التسريحة بحيث تناسبك بشكل أفضل دون تعديلات كبيرة.

٢. عدم إخبار مصفف شعرك عن جلسات اللون السابقة لك

التواصل مع مصففك هام جداً! من الأفضل دائمًا إخبار مصفف الشعر بأي مشاكل واجهتيها في الماضي بشأن صبغ وقص شعرك. فهذا يمنحهم فكرة أفضل حول كيفية إعطاءك مظهرك الجديد سواء كانت قصة جديدة او صبغة ومعرفة ما هو أفضل طريقة لتحقيق هدفك المنشود.

٣. تجنب موعد الاستشارة

سواء كنت تفكرين في إجراء تغيير جذري في لون شعرك، أو ترغبي في الحصول على قصة شعر جديدة، من المهم جداً الذهاب إلى جلسة استشارية من قبل المصفف. تقدم معظم الصالونات جلسة استشارة مجانية حتى يتمكنوا من فهمك وفهم مظهرك الجديد الذي تريديه. يتعرفوا أكثر عن جلسات سابقة لك عن صبغات وقصات شعرك حتى يتمكنوا من تزويدك بخطة مخصصة تحقق لك أفضل النتائج.

٤. القدوم إلى موعدك بشعر مليء بالمنتجات

إذا كنتي قد اعتدت على تصفيف شعرك كل يوم واستخدام منتجات الشعر بشكل منتظم، فقد ترغبي في تخطي ذلك قبل الذهاب إلى موعدك. يمكن أن يؤدي تراكم المنتجات إلى تكوين طبقة على الشعر تمنع المنتجات الاخرى مثل الصبغة وخصوصاً اثناء عملية تفتيح لون الشعر من اختراق شعرك ومنع امتصاصه، مما يؤدي إلى تفتيح او صبغ الشعر بشكل غير متساوي. لتجنب هذه الفوضى، اغسلي شعرك بالشامبو المنقي في اليوم السابق لموعدك للحصول على أفضل النتائج.

٥. عدم التحدث Not speaking up

إذا شعرت أن هناك شيئًا ما ليس على ما يرام، مثل الشعور بالوخز أو حكة شديدة في فروة رأسك من صبغة الشعر، أو إذا لاحظتي بأن التصفيفة التي يقوم بها المصفف مختلفة من التي طلبتها، فلا تخجلي واعترضي فوراً. أخبري مصفف الشعر بما يقلقك وما هو خطأ في التصفيفة، فسيسمع الى اعتراضك وقلقك وسيشرح لكِ عما يفعله لتهدئ اعصابك ويقلل من قلقك. ففي النهاية، كل ما يريده مصفف الشعر هو أن تخرجي من الصالون مليئةً بالثقة وراضية تماماً.

٦. قص الشعر بعد صبغ الشعر

إذا كنتي تفكرين بالحصول على مظهر الأومبري أو البلياج أو الهايلايت مع قصة شعر جديدة، ابدئي دائمًا بقصة الشعر. بهذه الطريقة يستطيع مصفف الشعر أن يعرف مكان وضع الأومبري او البلياج لأنه إذا قام بالقص بعد الصبغة قد يقوم بتخريب النتيجة النهائية للامبري او البلياج. الدقة هي المفتاح.

٧. توقع نتائج فورية

إذا كنتي تريدين تحويل لون شعرك من اللون البني الداكن أو الأسود إلى البلاتيني في جلسة واحدة، فانا أسفه لتخييب ظنك، لكن هذا لن يحدث بهذه السرعة. يحتاج التغيير الجذري إلى جلسات متعددة. في مثل هذه المواقف، يتم استخدام المواد الكيميائية (مثل مبيض الشعر) لرفع (تفتيح) لون شعرك الطبيعي، وهذا يستغرق وقتًا. فمن الأكيد انت لا تريدين إتلاف شعرك بتعريضه للمواد الكيميائية خلال فترة زمنية قصيرة جداً. إذا استعجلت في تسريع هذه العملية، فسوف ينتهي بك بشعر تالف بشدة، وكلانا يعلم، أنك لا تريدي ذلك.

مقالات ذات صله
1
0
    سلتك
    السلة فارغةالعودة الى التوق
    ×

    Powered by WhatsApp Chat

    ×