ما أهمية درجة حموضة الشعر؟

ما أهمية درجة حموضة الشعر؟ كيف تتعرفي على درجة حموضة شعرك…إليك الدليل. 

كما تعلمنا في المدرسة الثانوية في فصل الكيمياء أن الرقم الهيدروجيني أو ال PH أو كما نذكره في هذه المقالة  "درجة حموضة الشعر"، يعد عامل رئيسي عندما يتعلق الأمر بصحة شعرك وقوته.

حيث يمكن أن يحدث توازن درجة حموضة للشعر فرقًا كبيرًا في شكل شعرك ومدى حيويته.

لذلك في هذه المدونة سوف نتحدث عن أهمية درجة حموضة للشعر، وكيف تختاري درجة حموضة الشامبو المناسبة لشعرك. 

ما هي درجة الحموضه للشعر وما أهميتها؟

قبل أن نشرح أهمية درجة الحموضه للشعر، يجب أولا أن نتعرف على ما معنى درجة الحموضه للشعر.

دعنا نعود إلى الأساسيات،  مقياس الرقم الهيدروجيني يبدأ من صفر إلى ١٤ , من صفر إلى ٦ الجانب الحمضي ، ٧ متعادل ، ومن ثمانية إلى ١٤ قلوي.

ووفقاً للمتخصصين في مجال العناية بالشعر درجه الحموضه للشعر الطبيعية تعد "حمضية" إلي حد ما؛ أي حوالي 4.5 إلى 5.5". حيث يعد الشعر في أكثر حالة صحية له عندما تتراوح درجة حموضته من 4.5 إلى 5.5 . 

إذا ما هي المشكلة؟ 

المشكلة الوحيدة هي أن معظم المنتجات التي نستخدمها تؤدي إلى  تعطيل توازن حموضة الشعر، مما يدفع الرقم الهيدروجيني للشعر إلى الجانب القلوي. 

كما يمكن أن تؤثر بعض العمليات الكيميائية مثل الصبغة أو التبييض (تفتيح لون الشعر)، وحتى غسل الشعر بالشامبو أكثر من اللازم إلى تغيير درجة ال PH للشعر. 

كيف تتغير درجة الحموضه للشعر؟ 

 تبدأ الطبقة الخارجية للشعر في التأثر بالعوامل المختلفة حيث تتغير درجة الحموضة للشعر،

حيث تبدأ في الإرتفاع وبالتالي تتأثر صحة الشعر وقوته في النهاية، مما يؤدي إلى مشاكل مثل التقصف والتجعد. 

ناهيك عن أن الحالة الأكثر قلوية يمكن أن تؤثر أيضًا على البكتيريا والزيوت الموجودة بالفعل في الشعر وفي فروة الرأس، ومن المحتمل أن تسبب قشرة الرأس. 

هل يمكن لدرجة حموضة الشامبو أن تؤثر على تلف أو صحة شعرك؟ 

كثيرًا ما يصف أطباء الأمراض الجلدية الشامبو لعلاج تساقط الشعر واضطرابات فروة الرأس.

غالبًا ما تركز الوصفات الطبية لمنتجات العناية بالشعر على تحسين كثافة شعر فروة الرأس ،

بينما تركز المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية على منع تلف الشعر. 

يتم تعليم القليل في كليات الطب عن مستحضرات التجميل للشعر، بحيث تعتمد الوصفات الطبية فقط على علاج فروة الرأس وعادة ما تتجاهل صحة ألياف الشعر. 

أيضاً :

تراوحت جميع نسبة الحموضة للشامبو  من 3.5 إلى 9.0. قد يزيد الأس الهيدروجيني القلوي من الشحنة الكهربائية السالبة

لسطح ألياف الشعر، وبالتالي يزيد الإحتكاك بين الألياف. قد يؤدي هذا إلى تلف الجلد وتكسر الألياف.

إنها حقيقة وليست أسطورة أن انخفاض درجة الحموضة في الشامبو قد يسبب بعض المشكلات في الشعر مثل تقصف الشعر أو تجعده.

 ومن المثير للإهتمام ، أن 38٪ فقط من أنواع الشامبو ذات العلامات التجارية الشهيرة مقابل 75٪ من أنواع الشامبو في صالونات التجميل قدمت درجة حموضة ≤ 5.0.

لذلك يجب دائماً توخي الحذر وعدم الإكثار من غسل الشعر باستخدام شامبو طوال الوقت للحفاظ على الشعر والحفاظ على حيويته. 

اقرأي أيضاً :  طرق علاج جفاف الشعر في الصيف