هل المشاهير يستخدمون بواريك الشعر؟ نجوم عرب وعالميين يستخدمون باروكة الشعر


إن أهم شيء في حياة الممثل أو النجم المشهور هو الحرص على الظهور بشكل أنيق وجذاب أمام جمهوره المقدر بالملايين من جميع أنحاء العالم، والذي قد يعتبرونه قدوة لهم عندما يتعلق الأمر بالجمال والموضة، لذلك فهم ينتبهون لكل صغيرة وكبيرة تخص شكله العام، الأمر الذي يدفعه إلى السعي للظهور بشكل مثالي أمام عشاقه. ومن بين الأشياء التي عرفت رواجاً كبيراً بين المشاهير في عالم الموضة والتي ساعدتهم للوصول إلى ذلك الشكل المميز الذي كانوا يسعون إليه، نجد لجوئهم لإرتداء باروكة شعر طبيعي بإختلاف أنواعها وأشكالها وذلك لقدرتها على محاكاة الشعر الحقيقي مما يمنحه تسريحة شعر جذابة لتظهره في أبهى حلة، لكن بالرغم من ذلك لا يزال عدد كبير من الجماهير لا يدركون حقيقة أن نجمهم المفضل قد يكون من الأشخاص الذين يرتدون باروكة الشعر وذلك أنه يرتديها في كل أعماله الفنية. وعليه سنتعرف في هذا المقال عما إذا كان المشاهير العالميين خاصة منهم في الوطن العربي يستخدمون باروكة الشعر أم لا.

لماذا قد يرتدي المشاهير باروكة للشعر؟

تعتبر باروكة الشعر أو الشعر المستعار من الطرق المثالية لتغيير تسريحة الشعر في وقت وجيز ودون عناء اللجوء إلى الصبغات الكيميائية أو أدوات التصفيف الحرارية التي تساهم في تلف الشعر وتقصفه، لذلك نجد أن الكثير من النجمات يظهرن بإستمرار بباروكة شعر، بل ويعتبرونها قطعة أساسية من أجل الظهور في أعمالهن الفنية، لدرجة أن الجمهور المتتبع لهاته الأعمال أصبح لا يفرق بين الشعر الحقيقي والشعر المستعار وذلك لجودة باروكة الشعر التي تستعمل من قبل المشاهير. 

بعض المشاهير العرب الذين ارتدوا الشعر المستعار:

لعل من أبرز المشاهير العرب الذين اعتادوا على ارتداء باروكة شعر لسنوات عديدة نجد النجم المصري عادل إمام، حتى أن أغلب جمهوره لا يعلمون بهذا الأمر ظناً منهم بأنه شعره الحقيقي وذلك بسبب أن مظهره ثابت في أغلب أفلامه، لكن للتأكد من ذلك عليك مراجعة أفلامه القديمة وستلاحظ أن الصلع كان يسيطر عليه، وذلك من خلال أفلامه في السبعينيات من القرن الماضي أمثال فيلم "لصوص لكن ظرفاء" وفيلم "خلي بالك من جيرانك".

ومن بين الفنانين العرب نجد أيضا الفنان الكوميدي سمير غانم الذي اعتاد على ارتداء باروكة الشعر لأن فروة رأسه كانت عبارة عن صلعه، حيث كان لا يظهر بدونها في جميع أفلامه، كما يوجد أيضاً الكثير من المشاهير العرب ممن ارتدوا الشعر المستعار أمثال محمد هنيدي وفريد شوقي ومحمود المليجي وغيرهم.

أمثلة عن مشاهير أجانب يرتدون الشعر المستعار

باروكة شعر

ترتدي الكثير من النجمات والمغنيات العالميات باروكة شعر وأنت قد لا تلاحظ ذلك، فاليوم قد تراها بشعر طويل واليوم التالي تكون بشعر قصير، هذا الأسبوع كان لون شعرها أشقر أما الآن فقد أصبح لونه أحمر، نعم لا تستغرب نجومك المفضلين يستعملن باروكة شعر من أجل إبراز جمالهن وتغيير مظهرهن بسرعة وذلك لمواكبة أحدث صيحات الموضة وكسب المزيد من المتابعين حول العالم. وفي الواقع إن النجوم الذين يرتدون الشعر المستعار أصبحوا يزدادون عدداً مع مرور الوقت، سواء كانوا ممثلات أو مغنيات أو عارضات الأزياء، و الإختلاف بينهم هو أن البعض يصرح بذلك والبعض الآخر منهم يميل إلى إخفاء الأمر من أجل إحداث المفاجأة والظهور بشكل مختلف كل مرة.

فمن بين هؤلاء المشاهير نجد كاتي بيري، بيونسيه وريهانا اللواتي يغيرن تسريحة شعرهن تماماً مثلما يغيرن الفساتين الخاصة بهن، وذلك بمساعدة باروكة شعر يتم تغيير شكلها في كل عمل فني وليس الأمر بسبب أن لديهم قوة خارقة أو مصفف شعر متميز، فهم لا يقضون الكثير من الوقت في قص شعرهم أو استعمال الصبغات عليه، فلماذا قد يضيعون الكثير من الوقت من أجل تصميم قصة شعر قد يظهرن بها لمدة قصيرة ثم يحتجن لتغييرها مرة ثانية؟ لماذا يضيعن كل هذا الوقت والشعر المستعار موجود حيث يمنح لهم إمكانية تصميم قصة شعر مميزة وتخزينها لغاية الحاجة لها فقط عليهم تركيبها على الشعر في دقائق معدودة للحصول على ذلك المظهر المميز الذي أردناه. و لعل أهم ما ساعدهم أكثر وسهل عليهم الأمر هو تطور مجال صناعة الشعر المستعار حيث تطورت جودتها لغاية أنه أصبح من الصعب التفريق بين الشعر الحقيقي وباروكة الشعر.

أهم المشاهير المحترفين في ارتداء باروكات الشعر

باروكة شعر

تعتبر كاتي بيري وليدي غاغا وحتى نيكي ميناج وإميلي راتاجكوفسكي من أكثر المحترفين البارزين في ارتداء الشعر المستعار، حتى أنهم عوّدوا عشاقهم حول العالم على تسريحات شعر مبهرة في وقت وجيز وهذا ما ساهم في زيادة شعبيتهم أكثر. 

 و في قصة "ستوري" على منصة الانستغرام نشرت عارضة الأزياء إميلي راتاجكوفسي صورة لها انتقلت فيها من اللون البني إلى اللون الأحمر في وقت وجيز، طبعاً صرحت أنها استخدمت باروكة شعر، حيث قالت: "إنها ليست المرة الوحيدة أو الأولى التي أستعمل فيها باروكة للشعر، وقالت إن الكثير من النجمات المشهورات يستخدمن باروكة شعر طبيعي أو غيرها من الأنواع، وهذا سر تميزهن وتألقهن".

لكن هذا لا ينفي أن الشعر الطبيعي لهؤلاء النجمات غير مميز فهم يرتدون الشعر المستعار من أجل الظهور بشكل مختلف كل مرة وفق ما يتناسب مع أعمالهم الفنية، أي أنهم ليسوا مجبرين على ارتداء باروكة الشعر، وإنما توجد أسباب كثيرة أخرى تدفعهم لإرتدائها. وما أكد هذا الأمر هو ظهور الليدي غاغا بشعرها الطبيعي دون تلك الألوان المبهرجة التي اعتاد عليها جمهورها وذلك في فيلم "ولد نجم" الذي صدر عام ٢٠١٨ حيث لعبت فيه الممثلة دوراً رئيساً وظهرت بشكل أنيق وجذاب بدون الشعر المستعار فقط بشعرها الطبيعي.

ارتداء الشعر المستعار للظهور بمظهر عصري

قد يرتدي بعض المشاهير باروكة شعر فقط لتغيير مظهرهم والظهور بمظهر عصري، مثلاً في أمسية ما أو لنشر صورة على منصات السوشيل ميديا، أي أن لا دخل لأعمالهم الفنية في ذلك، وفي كثير من الأوقات يكون بدافع الملل الذي يدفعهم لتجريب تسريحات شعر جديدة. ومن أمثلة عن هؤلاء المشاهير نجد المغنية الأمريكية بيونسيه التي تنتقل من شعر طويل إلى شعر قصير مموج في أيام قليلة، وكذلك بالنسبة لعارضة الأزياء الأمريكية كيم كارداشيان وكايلي جينر، والمغنية ريهانا أيضاً. 

هناك أيضاً من النجوم والمشاهير من يرتدي الشعر المستعار يومياً تقريباً، ولفترات طويلة والتي من بينهم الممثلة و المغنية بريتني سبيرز الذي حلق شعرها المستعار مرة في الهواء والتي استمرت في اعتماده لأشهُر رغم ذلك.

إعتماد باروكة الشعر من أجل التجرب

كما قد يلجأ بعض المشاهير لإرتداء باروكة شعر باعتبارها تسريحة مؤقتة لإختبار شعر جديد فقط، وذلك ما أثبتته أنجيلينا جولي حين ظهرت بلون شعر أشقر مع أن الكل يعلم أن شعرها الطبيعي لونه بني، وكذلك حدثت قصة مشابهة بالنسبة للمغنية تايلور سويفت.

باروكة شعر لمواكبة أحدث صيحات الموضة دون إلحاق الضرر بشعرك الطبيعي

باروكة شعر

إن محاولة تغيير شعرك الطبيعي وتجريب بعض القصات الرائجة في عالم الموضة أمر لا يخلو من المخاطر فقد تتسببين في إيذاء وإتلاف شعرك بشكل نهائي، لذلك نجد أن أغلب المشاهير يلجؤون لتصميم قصات الشعر على باروكة شعر خاصة وارتدائها دون الحاجة إلى تضييع الوقت والمخاطرة في تصفيف الشعر.

حيث صرحت الممثلة كيرا نايتلي عام ٢٠١٦ أنها اضطرت لارتداء الشعر المستعار لمدة ٥ سنوات وذلك بسبب تساقط شعرها لإجرائها لتغييرات كثيرة على شعرها الطبيعي حسب متطلبات أفلامها مما تسبب في تلف شعرها.

خلاصة:

في الأخير نحن نتفهم رغبة المشاهير في ارتداء باروكة شعر مصممة خصيصاً لهم وذلك لمساعدتهم على الظهور بشكل أنيق وجذاب، الأمر الذي يكسبهم ثقة كبيرة من أجل تقديم أعمال فنية أكثر احترافية، كما يمكنك أنت أيضاً أخذ الخبرة من تجاربهم في استخدام باروكة الشعر وتجريبها للتغيير من مظهرك من حين لآخر.