تساقط الشعر والأمراض المزمنة المرتبطة به

تساقط الشعر والأمراض المزمنة المرتبطة به

يمكن أن يؤثر فقدان الشعر الكثيف على فروة رأسك، أو على جسمك بالكامل، ويمكن أن يكون مؤقتًا أو دائمًا. أما أسبابه فتتعدد فمنها ما يكون نتيجة الوراثة، أو التغيرات الهرمونية، أو جزء طبيعي من الشيخوخة أو أعراض لحالة صحية أساسية خطيرة، وهي ما سنركز عليه في مقالتنا هذه وخصوصًا مرضا السرطان وتساقط الشعر الكربي.

على سبيل المثال لا الحصر، تشمل الأمراض التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر، أو ترققه، أو تقصفه ما يلي: 

  • السرطان، مثل سرطان الغدد الليمفاوية هودجكين.
  • تساقط الشعر الكربي.
  • الذئبة، حيث يميل الشعر إلى أن يصبح هشًا وقد يتساقط على شكل بقع. 
  • الندبات، التي تظهر أحيانًا على فروة الرأس قد تسبب تساقط الشعر في مكان الندبة.
  •  مشاكل الغدة الدرقية، وهي سبب شائع لتساقط الشعر المتناثر. يمكن أن يتسبب كل من فرط نشاط الغدة الدرقية ونقص نشاط الغدة الدرقية في تساقط الشعر.
  • أمراض الغدة النخامية.
  • التسمم بالمعادن الثقيلة، مثل التسمم بالثاليوم أو الزرنيخ. 
  • المرحلة المتأخرة من مرض الزهري.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

السرطان وتساقط الشعر

يعتبر تساقط الشعر من الآثار الجانبية الشائعة لعلاج السرطان، فقد تتسبب بعض أنواع العلاج الكيميائي الذي يستخدم في علاج السرطان  في تساقط شعر الرأس، ويمكن أن يؤثر على الشعر في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك الوجه،  والذراعين،  والساقين، وتحت الإبطين،  ومنطقة العانة. يمكن أن يتسبب العلاج الإشعاعي أيضًا في تساقط الشعر بكثرة في جزء الجسم الذي تتم معالجته. يسمى تساقط الشعر المتمركز في مكان واحد "بالثعلبة".

يختلف تساقط الشعر من شخص لآخر أثناء العلاج. قد يتم فقدان كل الشعر، او أجزاء منه فقط. قد يبدأ النمو ببطء مع مرور الوقت أو يصبح رقيقًا. أو قد يتم ملاحظة أنه الشعر أصبح أكثر جفافاً وباهتاً. عادة ما يعود الشعر المفقود للنمو بعد السرطان والعلاج. لكن في بعض الأحيان، يبقى الشعر رقيقًا.

يمكن أن يكون تساقط الشعر أمرًا صعبًا فيما يتعلق بالمظهر الجسدي والعاطفي، حيث تعتبر إدارة الآثار الجانبية للعلاج من السرطان جزءًا مهمًا من الرعاية والعلاج. 

طرق إدارة تساقط الشعر أثناء العلاج من السرطان

عاملي شعرك بلطف

 قد ترغبين في استخدام فرشاة شعر ذات شعيرات ناعمة، أو مشط واسع الأسنان. لا تستخدمي مجففات الشعر، أو مكاوي الشعر، أو منتجات مثل الجل، أو المشابك التي قد تؤذي جذور الشعر. اغسلي شعرك بشامبو خفيف، وقومي بغسله مرات أقل، ثم جففيه بمنشفة ناعمة.

لديكِ خيارات

 يختار بعض الأشخاص قص شعرهم لتسهيل التعامل معه عندما يبدأ في التساقط، في حين أن البعض الآخر يختار حلق رؤوسهم. إذا اخترتي حلق رأسك، فاستخدمي ماكينة حلاقة كهربائية حتى لا تجرحي نفسك. أما إذا كنت تنوي شراء باروكة شعر مستعارًا (باروكه)، فاحصلي عليها بينما لا يزال لديك شعر حتى تتمكني من مطابقتها مع لون شعرك. إذا وجدتي أن الشعر المستعار (باروكه) مثير للحكة، فحاولي ارتداء وشاح أو عمامة مريحة.

حماية ورعاية بصيلات الشعر

 استخدمي واقٍ من الشمس، أو ارتدِ قبعة عندما تكونين بالخارج. اختاري وشاحًا، أو قبعةً مريحةً تستمتعين بها وتحافظ على دفء رأسك. إذا كانت فروة رأسك تشعر بالحكة أو الشعور بالألم، فإن استخدام بعض المستحضرات والبلسم يمكن أن يساعد في الشعور بالتحسن.

تحدثِ عن مشاعرك

 يشعر الكثير من الناس بالغضب، أو الاكتئاب، أو الإحراج من تساقط الشعر بسبب المرور بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي المستخدم لعلاج السرطان. يمكن أن تساعد مشاركة هذه المشاعر مع شخص يفهمها في التخفيف عنك، وتحرير بعض الضغوط التي تشعرين بها. يجد بعض الناس أنه من المفيد التحدث مع أشخاص آخرين فقدوا شعرهم أثناء علاج السرطان. يمكن أن يساعدك التحدث بصراحة وصدق مع أطفالك وأفراد الأسرة المقربين جميعًا. أخبرهم أنك تتوقع تساقط شعرك أثناء العلاج.

اطرحي الأسئلة لكي تطمأني

قد ترغبين في طرح الأسئلة التالية على فريق رعاية مرضى السرطان.

  • هل من المحتمل أن تتسبب خطة علاجي من السرطان في تساقط الشعر؟
  • إذا كان الأمر كذلك، فمتى سيحدث تساقط شعري؟ هل سأفقد الشعر بمرور الوقت أم أفقده دفعة واحدة؟
  • كيف يجب أن أهتم بشعري وفروة رأسي أثناء تساقط الشعر؟
  • متى سوف ينمو شعري من جديد؟ ماذا يمكنني أن أتوقع عندما يعود شعري؟
  • هل يوجد مستشار أو أخصائي يمكنه مساعدتي في التغلب على تساقط الشعر أثناء فترة العلاج؟

تساقط الشعر الكربي

تساقط الشعر الكربي هو تساقط الشعر المؤقت الذي يحدث عادةً بعد الإجهاد أو الصدمة. يحدث عادة في الجزء العلوي من فروة الرأس. ويختلف اضطراب تساقط الشعر الذي يسمى داء الثعلبة عن  تساقط الشعر الكربي اختلافًا كليًا. عادةً ما ينمو الشعر من جديد، حيث أن تساقط الشعر الكربي غالبًا ما يكون مؤقتًا، وقد يسقط كميات متفاوتة من شعر الشخص. ومن المعروف أيضًا أن تساقط الشعر الكربي شكل من أشكال تساقط الشعر يتميز بضعف الشعر أو زيادة تساقطه. يحدث في كثير من الأحيان عند النساء وعادة ما يحدث بسبب اضطراب في دورة الشعر، التي تتكون عادةً من ثلاث مراحل: 

  • طور النمو أو مرحلة النمو.
  • المرحلة الانتقالية.
  • الراحة.

إذا تعرضتي لمشكلة تساقط الشعر بشكل مكرر لفترة تمتد لأكثر من 6 أشه، فإنك تعانين، غالبًا، من تساقط الشعر الكربي المزمن. لا يفقد الشخص المصاب بهذه الحالة شعره بالكامل، على الرغم من أن الشعر قد يصبح رقيقًا بشكل ملحوظ. يرتبط تساقط الشعر الكربي بمرحلة الراحة. عادةً ما يكون من 5 إلى 10 بالمائة من شعر الشخص في طور الراحة في أي وقت من الأوقات.

مع تساقط الشعر الكربي، يتباطأ طور التنامي، مما يعني أن عددًا أقل من الشعر يدخل المرحلتين التاليتين. مع هذه الحالة، ينتقل حوالي 30 بالمائة من بصيلات الشعر إلى مرحلة التساقط، مما يعني حدوث تساقط الشعر بكثرة.

الأسباب

يمكن أن تحدث الاختلالات في دورة بناء الشعر بسبب عدد من المسببات، بما في ذلك:

  • الضغوط الشديدة. 
  • التغذية السيئة. 
  • فقدان الوزن المفاجئ. 
  • الحمل والولادة. 
  • سن اليأس. 
  • بعض الأدوية. 
  • الجراحة.
  • سمية المعادن.

العلاج

يعتمد علاج تساقط الشعر الكربي على معرفة السبب المؤدي لتساقط الشعر. فبمجرد تحديد السبب والبدء بمعالجته، يجب أن تعود دورة الشعر إلى طبيعتها وسيبدأ الشعر في النمو مرة أخرى. تشمل خيارات العلاج ما يلي: 

  • معالجة النقص الغذائي من خلال اتباع نظام غذائي مناسب.
  • استبدال الشعر بدون جراحة.
  • لمن يعانون من انقطاع الطمث، قد يفيد العلاج بالهرمونات البديلة.
  •  أخذ الاستشارة لإدارة التوتر أو القلق إذا كان سبب تساقط الشعر الإجهاد والتوتر.

 تجنب استخدام العلاجات الكيميائية أو الحرارية التي تلحق الضرر بالشعر مع الاستخدام الكثيف لها. يجب أيضًا تجنب التصفيف بالحرارة والمعالجة الحرارية، مثل تجعيد الشعر أو تمليسه

ويجب أغذ بعض الاعتبارات الغذائية التي قد تساعد في حل المشكلة التي تشمل ما يلي:

  •  توفير البروتين الذي يعتبر اللبنات الأساسية لنمو الشعر، والتأكد من أن النظام الغذائي يحتوي على الكثير من الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم، والبيض، والأسماك، والفول، والحبوب، والمكسرات. قد يكون الحمض الأميني ليسين lysine مهمًا بشكل خاص لنمو الشعر.
  • قد يرتبط نقص الحديد بتساقط الشعر الكربي، ولذلك يساعد إضافة أطعمة غنية بالحديد للحمية الغذائية الخاصة بك في علاج مشكلة فقدان الشعر بسبب نقص الحديد. وتشمل هذه الأطعمة اللحم الأحمر، والخضراوات، والحبوب، والفصاولياء، والعدس. يمكن أخذ المكملات الغذائية، بعد استشارة طبية، لفترة قصيرة أثناء تحسين الحالة التغذوية. 

إعادة النمو

لا تقلقي من فقدان شعرك بسبب تساقط الشعر الكربي، فهو مرض سهل معالجته إذا ما تم تحديد السبب. في تساقط الشعر الكربي، من المحتمل أن يبدأ الشعر بالنمو مرة أخرى في مدة تتراوح ما بين 3 - 6 أشهر بعد معرفة ومعالجة السبب. وما يحدث غالبًا، معدل التساقط يبدأ بالتباطؤ ولكنه لا يتوقف نهائيًا. في أغلب الحالات، لا يتم فقدان أكثر من 50٪ من كثافة  الشعر.

وفي نهاية المقال، إذا كنتي تعانين من أي عرض من أعراض تساقط الشعر ولا تعرفين سببه، ننصحك بمراجعة طبيب الجلدية الخاص بك، الذي بمقدوره مساعدتك في تحديد السبب وراء المشكلة والبدء بمعالجتها.

يمكنك معرفة المزيد عن مشاكل تساقط الشعر عن طريق زيارة مدونة زن هير لقراءة المزيد من النصائح